• اتصل بنا
  • التمريض

    28 فبراير , 2009

    التمريض مهنة انسانيه وعلم قائم بذاته يرتكز على علوم طبيه ونظريات اساسيه تعني برعاية

    الانسان بالصحه والمرض وتسمى مهنه ديناميكيه يعني تساير التطورات الصحيه والاجتماعيه 

    وكـان التمريض يقتصر على اخواتنـا المسيحيـات .. بالاكثر الراهبـات مثل فلورانس نايتن جيرل

    التي كانت تتفقد المرضى بالليل وهي تحمل مصباحا صغيرا بيدها واول ممرضه بالاسلام هي

    نسيبه المازنيه ورفيده وكانتا يعالجن مرضى وجرحى المسلمين في المعارك .. اضغط هنـا 


    ويقسم التمريض الى اقسام : التمريض القانوني وهو الذي اجتـاز اختبـار المهنه بعد دراسة اربع

    سنوات بالجـامعه او الكليه وحصـل علـى رخصه لمزاولـة التمريض وهـذا يكـون لـه تصنيف عالمي

    وعمله يكون مسئولا مباشرا مع الطبيب المعالج في القسم في اعطاء العلاجات تركيب السوائل

    الوريديه اعطاء الحقن العضليه والوريديه والمراقبه الدقيقه للمريض اعطـاء تقرير عـن حالة المريض

    الصحيه مـن علامـات حيويه او سلوكه طعامه نشاطه نفسيته ..عمل الاجراءات الطبيه استعمـال

    الاجهزه المستخدمه للمرضى باتقـان تقديم الخدمات الفائقه مـن هدوء وطمـانينه وتوفيرالنظافه

    والتاكد من وجود الفحوصات والاشعه اللازمه للمريض ..

    التمريض المساعد : يكون حاصلا على شهادة دبلوم لمدة دراسة 18 شهر في التمريض عمله :

    اخذ العلامات الحيويه ( الحراره ،الضغط ، النبض ، التنفس وتدوينه كل 6 ساعات واخبار الممرضه

    المسئوله عن اي خلل في وضع المريض لتقوم بدورها باخبار الطبيب وعمل اللازم .

    تغيير شراشف المريض يوميـا واذا لزم الامر مساعدته في حمامه .. باسلوب علمي ومريح بدون

    تذمر او حـرج .. مسـاعدته علـى المشي خـاصـه بعـد العمليه ومرافقته لقسم الاشعه او العـلاج

    الطبيعي اوالتنظير حسب مـا يلزم المريض وذلك لتفـادي اي طـاريء يحصل للمريض اثناء تنقله ..

    بالاضـافة الى اعطائه تمرينات خفيفه مثلا كيف ياخذ نفس طبيعي كيف يحرك يداه قدمـاه راسه

    اذا كان مشلولا مثلا .. مراقبة وتسجيل السوائل الماخوذه عن طريق الفم والخارجه من المريض

    خاصه في حالة مرضى الكلى واشيـاء كثيره اخرى .. واولا واخيرا توفير الاخـلاص والامـانه والهمه

    والدقه ابتغاء مرضاة الله .

    العلامات الحيوية في الجسم البشري :

    العلامات الحيوية كما اسلفنا هي النبض ، الحرارة ، التنفس وضغط الدم

    الحرارة : تكون معدل الطبيعي من 36 الى 37 درجة مئوي او 98 فاذا ارتفعت تسمى الحمى

    وتكون مصاحبة لزبادة سرعة النبض وهذا يدل على هجوم باكتيري او فيروسي كانفلونزا النزلة البردية

    العلامات والاعراض : الم بالراس  تعب الاعضاء  الم الظهر  تعرق  دوخان  قيء .

    اخذ الحرارة : يوجد نوعين من ميازين الحرارة للكبار ميزان بالفم او تحت الابط ومدته 5 دقائق

    والنوع الثاني : للاطفال عن طريق الشرج مدة 3 دقائق .. يبقى الميزان في محلول معقم مثل البوفيدين

    في وعاء كلا على حده ولا يخلط مع ميزان الاطفال عند الاستعمال يمسح بقطنه معقمه ويخض

    بين الاصابع ليبقى الزئبق في المستودع المخصص له ويوضع تحت اللسان بعد الشرح للمريض

    واطمئنانه ويطبق شفتيه بدون الشد عليه باسنانه خوفا من ان ينكسر وفيه ماده سامه .. بعد المدة اللازمه

    يؤخذ الميزان وقبل ان ننظفه نمسك به بين الاصابع الثلاثه افقيا موازي للنظر سنرى خطا افقيا

    دقيقا اسود يصل الى درجة حرارة المريض على الرقم المدرج يكون من( 35 الى 41 درجه

    نسجله ثم ننظفه بالقطنه المعقمه ونخضه للاسفل ليرجع الزئبق الى المستودع ونضعه في وعاءه  

    اذا كانت الحرارة اقل من 35 هذا يدل على وجود نزيف داخلي .

    النبض :عبارة عن قوة ضخ الدم وتقلصه لذا ترسل موجة من اتساع الشريان في كل نبضة قلب  

    اماكن الاحساس بالنبض : 1 منطقة الرسغ ( الكعبري ) 2( العضدي او الذراعي ) فوق الكوع السباتي

    بالرقبه 4 الصدغي خلف الاذن للتخدير 5 بالفخذ فيمورال للتسكير 6 امام القدم دورسال العد الطبيعي

    للنبض : من 70 الى 80 نبضه بالدقيقه ويزيد في حالات السباق التعب ويبطيء عند النوم كيفية

    العد نعين المنطقه وغالبا الرسغ نحس بثلاثة اصابع السبابة والوسط والخنصر على امام الرسغ

    وعند الاحساس بالنبض ننظر الى عقرب الدقائق ونعد  ونعرف ااذا كان سريع بطيء قوي

    ضعيف منتظم او غير




    [عدد التعليقات:1] [25٬795 قراءة] [التصنيف: الصحة العامة]


    [عدد التعليقات على هذا الموضوع: تعليق واحد]
    [التعليقات التالية لا تعبّر عن توجه المدونة وانما عن رأي صاحبها فقط]

    made in egypt:

    موضوع جميل جدا
    جزاك الله كل خير
    ونرجو أن يرتفع شأن التمريض فى عالمنا العربى
    وأنا أرى أن مستوى التمريض فى مصر بدأ يتحسن بشكل واضح
    أتمنى أن نصل بالتمريض للمستوى الذى يليق به

    يوم: 21 فبراير , 2009 | 3:02 ص