• اتصل بنا
  • هشاشة العظام .. ( قال ربي اني وهن العظم مني )

    25 سبتمبر , 2009

    d1b3

    هشاشة العظـام هـو تعبير يطلق على الضعف الذي يـؤدي بالعظـام الى الكسر والتآكــل بسبب

    زيادة عملية الهدم عـن البنـاء فتنقص الكثافة والصـلابة في العظـام مـع ان بقايــا بعض الهياكــل

    العظمية تبقى قوية لقرون في القبور.. المزيد

    d2b3

    كيف تحدث هشاشة العظام ؟

    إن عظامنا تتقوى في مقتبل حياتنـا ، عندما نكون في مرحلة النمو ، وهي تصل عـادة إلى أشد

    قوتها في أواخر سن المراهقة أو في العشرينات من العمر. بعد هذا الوقت ، تبدأ العظـام بالترقق

    تدريجيـا وتصبح أكثر هشاشة طوال الجزء المتبقي مـن عمرنـا . ويمكن للأطبـاء أن يحصلوا على

    مؤشر جيد لقوة العظام بقياس الكثافة العظمية ، والذي يمكن إجراؤه بواسطة اختبار بسيط ..

                              d3b3

    لماذا تحدث هشاشة العظام بشكل شائع في النساء؟

    إن النساء بصفة عامة لديهن كتلة عظمية أقل – وبالتالي عظامهن أضعف – من الرجال في نفس

    المرحلة مـن العمر . وكنتيجة لذلك فإن النساء يتعرضن للإصابة بهشاشة العظام في سن مبكرة

    عن الرجال ، ولكن هناك سبب آخر أكثر أهمية ..

     هرمونات الأنوثة واليأس وهشاشة العظام 

     لعلـه مــن العجيب أن هرمونـــات الأنوثــة التي تقـوم بتنظيـم الدورة الشهريـة لـهـا أهميـة كبيره بالنسبة 

    لعظـام المرأة . والهرمون الأهـم مـن بين هـذه الهرمونـــات ، وهـو يسمى الإستروجين ، يتـم إنتـاجه فـي

    المبـايـض وهـو يسـاعد على تنظيم إنتـاج البويضـات أثنـاء سنوات الخصـوبة . فضــلا عــن ذلـــك فـإن 

    الإستروجين يعتبر عامل مخاطره أساسي لحدوث هشاشة العظام . وعندما تكون المرأة صحيحة معافية

    فإنها تستمرفي إنتاج الإستروجين طوال فترة الخصوبة من حياتها ، إلى أن تصل إلى سن الإياس. وبعد

    ذلك يبدأ إنتاج الإستروجين يتوقف تدريجيا لديها ، ونظرا لغيـاب المـادة التي كـانت توفر الحماية لهيكلها

    العظمي فإنهـا تبدأ تفقد المـادة العظمية بأسرع مـن ذي قبل ولهذا السبب فـإن النساء بعد سن الإياس أكثر

    عرضة لحدوث هشاشة العظام من النساء اللواتي لا زلن تحدث لديهن الدورة الشهرية.

                                       wait3

    عوامل متعلقة بالمريض

    • 1. وجود تاريخ لمرض ترقق العظم في العائلة
    • 2. تقدم العمر
    • 3. أن يكون الحنس أنثى
    • 4. انقطاع الطمث (الدورة الشهرية) في سن مبكرة قبل الخامسة والأربعين
    • 5. الحمل أكثر من 3 مرات على التوالي
    • 6. عدم الإرضاع مطلقا أو الإرضاع لمدة تزيد عن ستة شهور
    • 7. النساء اللواتي لم يحملن أو لم ينجبن أطفالا
    • 8. النحافة أو البنية الرقيقة

    عوامل تتعلق بنمط الحياة

    • 1. قلة تناول الكالسيوم (أقل من جرام واحد يوميا)
    • 2. عدم ممارسة الرياضة
    • 3. التدخين
    • 4. تناول المشروبات الكحولية
    • 5. تناول القهوة بكميات كبيرة
    • 6. تناول الأطعمة الغنية بالألياف بكميات كبيرة
    • 7. انعدام أو قلة التعرض لأشعة الشمس

    عوامل مرضية أو تناول بعض الأدوية

    • 1. أمراض الجهاز الهضمي وسوء الامتصاص ا
    • 2. الفشل الكلوي
    • 3. زيادة نشاط الغدة الدرقية
    • 4. زيادة نشاط الغدد جارات الدرقية
    • 5. تناول مركبات الكورتيزون (الأدوية الستيرويدية)
    • 6. تناول الأدوية المستعملة في علاج الصرع
    • 7. استعمال مميعات الدم (الهيبارين)
    • 8. الأمراض النفسية التي تؤدي إلى اضطراب الشهية وعدم انتظام تناول الطعام
    • 9. نقص التمرين : وإن كان التمرين لن يعيد الكتلة العظمية المفقودة ، إلا أنه قد يبطئ فقدان المادة العظمية. وبالإضافة إلى ذلك ، فإن التمرين يساعد على الحفاظ على الصحة البدنية بوجه عام ، وقوة العضلات ، والقدرة الحركية ، والمرونة. والتمرين في حد ذاته قد يقلل من مخاطرة حدوث كسور الورك والرسغ بعد السقوط.
    • 10. التدخين :بالإضافة إلى جميع المشاكل الأخرى التي يسببها التدخين ، فأنه أيضا يتعارض مع صحة عظامك. فالتدخين يزيد من سرعة فقدان العظم لديك ، وهذا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام .
    • 11. الإفراط في تناول الكحوليات : إن تناول كميات كبيرة من الكحوليات يعيق أيضا قدرة جسمك على الحفاظ على عظامك صحيحة وسليمة.
    • 12. تقص الكالسيوم في الطعام : إن الكالسيوم مادة خام هامة جدا يحتاجها الجسم للحفاظ على عظامك قوية وصحيحة. فإذا كنت لا تتناولين قدرا كافيا من الكالسيوم في طعامك ، من خلال منتجات الألبان والخضروات الطازجة ، فإنك تكونين أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام. إن كمية الكالسيوم التي تحتاجها أجسامنا تختلف مع تقدمنا في العمر. ويوصى بالإكثار من تناول الكالسيوم في الأطفال والمراهقين والنساء المرضعات والنساء بعد سن الإياس.
    إصابة الأقارب بهشاشة العظام

    على الرغم من أن هشاشة العظام ليست مرضا وراثيا ، الا ان اصابه الاقارب بهذا المرض مؤشرا على ان الاصحاء في ذات العائلة  أكثر عرضة للإصابة به  .. واخيرا تبقى العافية من نعم الله الكبرى ولتكن وسيلة الى مرضاة الله والتقرب اليه ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) .

    yd




    [عدد التعليقات:لا يوجد] [9٬088 قراءة] [التصنيف: الصحة العامة]


    تعليقك على الموضوع:

    التعليقات الخارجة عن الموضوع أو التعليقات التي تسيئ للآخرين والتي تحتوي على ألفاظ غير لائقة سيتم حذفها فورا ًواعلم أنّ الله عز وجل رقيب على ما تقول.