• اتصل بنا
  • الاعجاز القرآني الطبي .. وقد خلقكم اطوارا

    11 فبراير , 2009

    sz7a-1

    مراحـل التطـور ونمـو الجنين معجـزة قرانيـة اثبتهـا العلـم الحديث .. هـذا وقـد اطـل علينـا اليـوم

    د. يزن احمد درويش بمشاركة سلط من خلالها الضوء على هذه المعجزة .. للمتابعة اضغط هنا

    p-2

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الامين وبعد :

    الاعجاز القراني يتمثل في وجـوه كثيرة كالبلاغة والاعجاز اللغوي والتشريعي فضـلا عـن الاعجاز

    العلمي .. فهناك الكثير مـن الحقائق التي لـم يعرفهـا العلم الا بعد قرون مـن نزول القران الكريم

    7eaa

    ثم خلقنا النطفة علقه :

    تقدم البويضة الملقحة على الرحم ويطلق عليها العلماء ( الكرة الجرثومية ) تنتظر في الرحم يد القدرة الالهية .. تمضي هـذه داخل الرحم بضعة ايام تتحسس لنفسهـا مكانـا في بطانة الرحم تستقر فيه غالبا مـا يكـون الجدار الخلفي في النصف العلوي للرحـم ثم تنزع عـن نفسهـا ذات لحظه جدارهـا الشفاف مطلقه خمـائر اودعتهـا يـد القــدره الالهيـه تدمـر وتذيب فـي موضـع الملامسة غشاء بطانة الرحم وتمتص ذوب هـذه الخلايـا ومـا فيه مـن غذاء وتنشب زغابات تساعدها على العلوق في جدارا لرحم واذا هي تنغرز فيه وتعلق وتصير كالعلقة  .. العلقة تمد زغابات اخرى مـن خلاياها السطحيه (المغذية) تمضي في جدار الرحم  طلبا للغذاء حتى تصل الى الاوعية الدمويه فتفتحها فاذا برك تمتليء بدم الام وتحاط العلقه بالدم من جميع الجهات حتى تبدو كانها كتلة من الدم المتخثر واذا تلك الزغابات تنموا حتى تغدو خملات ذات شعيرات دموية تسبح في تلك البرك واذا هي المشيمة ومعلاق يتعلق فيه الجنين يتحول فيما بعد الى حبل سري يستمد الجنين عبره الغذاء والاكسجين ومواد المناعة من الام ويطرد عبره المخلفات الضارة والمخلفات الزائدة .

    انى لمحمد عليه السلام واتى للبشرية كافة معرفةحقيقة العلوق في خلق الانسان. كما للقران الكريم قبل اربعة عشر قرنا من الزمان ونيف ؟ ( اقرأ باسم ربك الذي خلق …..ثم كان علقة فخلق فسوى ) باية معرفة تمتنع  الغدة النخامية في الدماغ عن افراز الهرمونات حتى يمتنع الطمث خشية ان يودي بالحمل ؟ كيف لا يعجب الجاحدين هذا التكامل العجيب في خلق الانسان .

    العلم المعاصر يقول : ان الجسم اذا اقتحمه جسم غريب كالجراثيم يستنفر جهاز المناعة فيه من كريات الدم البيض والاجسام المضادة فتلتهم الجسم الغريب بالاتحاد معه او بتذويبه او بترسيبه .افلا يسال الجاحدون انفسهم كيف لا يستنفر جسم الام جهاز المناعة ( وكأين من آية في السموات والارض يمرون عليها وهم عنها معرضون )

    فخلقنا العلقة مضغة

    اذا بيد القدره الالهيه تمتد الى الطبقة الباطنيه في العلقة فاذا هي مضغة غير مخلقة منها الجنين واغشيته واذا الطبقة السطحية يخلق الله منها المشيمة (ثم من مضغة مخلقة وغيرمخلقة ) ثم تمتد يد القدرة الالهية  الى المضغة المخلقة فتجعلها على هيئة قرص من ثلاث وريقات مختلفة (وريقة خارجية ) (وريقة وسطى) (وورقة باطنية ) ولقد تروعك صورة المضغة في بداية عهدها إذ تتأملها فإذا قطعة من اللحم كأن أسنانا انغرزت فيها ولاكتها ثم قذفتها .وتظل هذه المضغة حتى نهاية الأسبوع الرابع بلا سمة بشرية ولا هيئة لا يتميز فيها عضو ولا جهاز ثم يحتار العقل البشري ويذهل بما تصنع يد القدرة الالهية في تلك الوريقات الثلاث من الإبداع والقدرة والحكمة إذ تنشئ منها منذ الأسبوع الخامس أعضاء الجسم وأجهزته المختلفة لتغدو هذه المضغة المخلقة في نهاية الشهر الثالث من الحمل جنيا مكتمل التخلق . افلا يسأل الجاحدون أنفسهم كيف يمكن لخلايا المضغة المتماثلة تماماً أن تمنح ثلاث وريقات مختلفة عن بعضها البعض ( الوريقة الخارجية والوسطى والباطنية ) ، بينما العلم يؤكد أن الخلايا ا لحية عندما تقسم تمنح خليتين متماثلتين تماماً في البناء والخصائص والوظائف ؟! يحدق الجاحدون في الوريقات الثلاث بأعينهم ،يستقرئونها مرة بعد مرة ، وكأنهم لا يصدقون ! ثم تخشاهم الحيرة من جديد ، إذ يبصرون بين أيديهم الخلايا المتماثلة تماماً في كل وريقة وهي تمنح أجهزة مختلفة عنها في بنائها وخصائصها ووظائفها ! فالوريقة الخارجية تنشئ الجهاز العصبي وبشرة الجلد وما فيه الشعر والأظافر وغدد عرقية ودهنية ، والوريقة الوسطى تنشئ القلب والدم والأوعية الدموية واللمفاوية والعظام والعضلات والجهاز البولي والتناسلي وبعض الغدد الصماء ، والوريقة الباطنية تنشئ جهاز التنفس وجهاز الهضم وبعض الغدد الصماء ! لن ينجي الجاحدون من حيرتهم التي تفترس وجدانهم إلا أن يؤمنوا بأن هذا كله لا يمكن إلا أن يكون (صنع الله الذي أتقن كل شيءٍ) .

    يقول العلم المعاصر : إن عظام الأطراف العلوية والأطراف السفلية تظهر بجلاء في الأسبوع السادس من الحمل وإن أول علامة على ظهور عضلات الأطراف تبدو في الأسبوع السابع .أرأيت الآية القرآنية الكريمة 14 من سورة المؤمنون ( فخلقنا العلقة مضغةً فخلقنا المضغة عظاماً فكسونا العظام لحماً ) وإلى الآية الكريمة (295) من سورة البقرة ( وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحماً ) أنَى لمحمد بن عبد الله معرفة علم الأجنة حتى تكتشف له الحقيقة العلمية الراسخة بأن العظام تخلق أولاً ثم يخلق اللحم (العضلات ) فيكسوها ؟! لن ينقذ الجاحدون من ريبهم الذي يتقلبون فيه إلا أن يؤمنوا بأن هذا القرآن ما هو إلا كلمات تلقاها محمد صلى الله عليه وسلم عمن خلق الخلق وأبدع ! 

    ثم أنشأناه خلقاً أخر

    (ثم خلقنا النطفة علقةً فخلقنا العلقة مضغةً فخلقنا المضغةً عظاماً فكسونا العظام لحماً ثم أنشأناه خلقاً أخر فتبارك الله أحسن الخالقين ) . لو يتدبر هذا الإنسان لأبصر أية عجيبة في خلقه من نطفة ضعيفة ، تمتد لها القدرة الإلهية وترعاها ، فإذا هي علقة فمضغة فعظام تكسى باللحم ، تسوى وتصور ( ولقد خلقناكم ثم صورناكم ) ( الأعراف :11) ، وتغدو بالنفخة الربانية خلقاً آخر ، إنسان ذا خصائص متميزة ، ترقى به إلى مستوى لا يبلغه ولا يقدر عليه إلا أحسن الخالقين ! ( ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين ، ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم الأبصار والأفئدة قليلاً ما تشكرون ) السجدة :98 ( ويسئلونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ) الإسراء : 85

    sz7a-2




    [عدد التعليقات:4] [19٬512 قراءة] [التصنيف: اسـلامـيـــات]


    [عدد التعليقات على هذا الموضوع: 4 ]
    [التعليقات التالية لا تعبّر عن توجه المدونة وانما عن رأي صاحبها فقط]

    اشوفك متألق بالموضوع سنيور يزن

    الله يعطيك العافية 🙂

    يوم: 12 فبراير , 2009 | 6:53 م
    يزن:

    شكرا لكم .. تحياتي

    يوم: 3 مارس , 2009 | 3:42 م

    الله يعطيك الف عافية يا دكتور يزن
    إن شاء الله بنشوفك دكتور كبير
    الله يوفقك يا حلو

    يوم: 4 مارس , 2009 | 12:35 م
    علم الخلايا:

    ربنا يباركلك بجد على الموضوع المهم ده…وأضفاتك المفيدة
    وأستكمالا لموضوعك تابع أخر الاخبار عن اختتام الدورة المكثفة في علم الخلايا بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية

    يوم: 15 يوليو , 2010 | 5:24 م

    تعليقك على الموضوع:

    التعليقات الخارجة عن الموضوع أو التعليقات التي تسيئ للآخرين والتي تحتوي على ألفاظ غير لائقة سيتم حذفها فورا ًواعلم أنّ الله عز وجل رقيب على ما تقول.