• نبذة عن الموقع
  • معرض الصور
  • أخبار العالم العربي – تحديث مستمر
  • اتصل بنا
  • شارك معنا
  • استفتـاء :

    هل لليهود حق ديني أو تاريخي في فلسطين؟

    يــا طـفـل غـزة

    27 ديسمبر , 2008

    08153.jpg

    الى متى سيظل جرحنا نداء ودمنا ماء ؟ أما آن للصبر ان يتحول الى غضب .. والشقاق الى عتب

    والنزف الى وحدة ؟ لنرى ماذا يقول الشاعر رأفت الخطيب في قصيدته “يا طفل غزة” .. إضغط هنا

    91543.gif

    7152.jpg

    7153.jpg


    [عدد التعليقات:9] [19٬719 قراءة للموضوع] [التصنيف: شظــايــــــا أدبــيـــة]

    اخترنا لكم
    التعليقات
    عدد التعليقات على هذه التدوينة: 9
      المعلّق: TERMINATOR | يوم 29/03/2008 الساعة 2:15 م
    1. ما شاء الله شي رائع فلا .. وانا جد كل يوم بفتح الموقع اكثر من مره ، وبنتظر كل شي جديد الى الامام والمزيد من التقدم .. وشعر جميل جدا.. انا بحفظه وبنشره في كثير من المنتديات .. بس ممكن تعرفونا على الشاعر اكثر .. مكان سكنه ، بلده الاصلي .. شكرا

      المشرف :

      حيـاك الله اخي .. البلد الاصلي لـلشاعر فلســطين ، وهــو كمــا ذكـرت لـــك ( سابقا ) صـديق ..
      وستتعرف على سيرته الذاتية مـن خـلال ديـوانـه ان شاء الله .. نجل اهتمـامـك .

    2. المعلّق: أكرم عسراوي | يوم 30/03/2008 الساعة 10:39 م
    3. الله يعطيكم العافية على هذا الإنجاز المتميز .. راجياً المولى عز وجل أن يجزيكم خير الجزاء على ما تقدمونه للقراء من فائدة وترفيه وأدب.. وإلى الأمام دوماً ..والله تعالى ولي التوفيق.. وكل عام وانتم من حسن إلى أحسن ..

      المشرف : حياك الله اخي ابا عماد ..

    4. المعلّق: مصطفى | يوم 30/03/2008 الساعة 11:12 م
    5. يعطيك العافية يا اخ خالد بدي اسألك من وين هاظ الشاعر لو سمحت يا خي والله انو شاطر انا بشوف كل الشعر في موقعكم اله

      المشرف : الشعر هوية الشاعر (بو صطيف) والمسألة تتعدى حدود المكان والجنسية .. تحياتي !

    6. المعلّق: زياد ابوطارق | يوم 31/03/2008 الساعة 10:40 ص
    7. بارك الله فيك يا عمي على انتقاء هذا الشعر الراقي والذي يمس مشاعرنا في زمن هانت فيه دماء المسلمين ونداءات الثكالى…
      اللهم انصر الاسلام والمسلمين.. واهزم الكفار والمنافقين والخائنين

      المشرف :
      مـــاذا سنكتب والطريـق جـنــازة ………… تلو الجنــازة والضحية رُضّـعُ

      لـكـنــه .. صـوت الفؤاد وقــد رأى ………… ما لا يُرى ان الفؤاد لَيُصدعُ

      هلا فيك ياعمي ..

    8. المعلّق: هدى | يوم 31/03/2008 الساعة 6:41 م
    9. في ظلال القران :
      “يا ايها الذين ءامنوا لا تحلوا شعائر الله” المائده. نسب الله في هذه آلاية الشعائر إليه تعظيما لشأنها ونهى عن انتهاكها لأن فيها استهانه بحرمة الله الذي شرع هذه الشعائر .وقد قرر هذا النداء مباديء الانسانيه :العدل والتعاون والتقوى .. والتي شملت آلاف الصور من العلاقات الاجتماعيه.

      إسم الله الواسع :
      مشتق من السعه وهي ضد الضيق وتارة تنسب إلى العلم وتارة إلى النعم وإلى امورٍ أخرى .والله سبحانه هو الواسع على الإطلاق في علمه ورحمته ومغفرته وملكه وشريعته وإحسانه وفي كل وصف حسن يليق به .

      حظ العبد :
      ان يكون دائماً واسعاً في تعامله مع الخلق ورحمته بهم وان ينطلق نحو سعة في العلم والفهم والعرفة ويوسع على الناس وييسر ولا يقنط ولا ييأس من سعة مغفرة الله .

      الرسول المربي (من السيره )
      مما يروى في سيرة الرسول عليه السلام انه ظل انسانا متواضعا تواضع الانبياء العظماء في مختلف مراحل دعوته: حين كان مضطهداً وحين كان في اشد المحن وحين كان في أوج المجد والانتصار وما عهدنا بمثل هذا في تاريخ العظماء وما كان محمد عظيماً فحسب ولكنه رسول الله ..

      علوم القرأن :
      لقد سمي القران الكريم بالصحف ولاًن الله جعله جامعاً للشريعة فأمر رسوله أن يكتب كل ما انزل عليه ليكون حجة على الناس فاتخذ عليه السلام من أصحابه كتاباً يكتبون ومن أشهرهم زيد بن ثابت رضي الله عنه فلم يتلقوه بحفظ قلوبهم فقط بل حفظوه في السطور

      الطب البديل :
      ألازهار والجذور هي الأجزاء الهامه في نبات عرق السوس والذي يستخدم كملين في حالات الإمساك وقرحة المعده وعلاج فقر الدم وهو مقو ومنق للدم ..

      هل تعلم :
      ان عدد عظم الانسان 206 عظمه وأصغر عظمه في الجسم هي الركابي في الاذن .
      أول مطبعه أنشأت في مصر( لأبن خلدون )
      حجم الارض بالنسبه للكره الارضيه يساوي 29%
      أول كتاب اؤلف بالعربيه لإبن إسحق (في السيره النبويه)
      سورة النعم هي (سورة النمل)

      في الخلاق :
      أقربكم إليّ أحسنكم أخلاقاً ” حديث قدسي. بمعنى ان تمسكك بالصفات والاخلاق الحميدة يقربك إلى الله عز وجل ويشغّل اتوماتيكا عداد حسناتك .

      حكاية :
      إمراءةٌ أمريكية عاشت مع زوجها ستين عاماً بدون مشاكل وذات يوم مرضت المراءة وتألم زوجها كثيراً وبدأ يرتب نفسه على أن يعيش حياة الترمل وكان عند المراءة صندوق مخبأ ولا يصل اليه احد .. رأه زوجها صدفة فطلب منها ان يفتحه فسمحت بذلك فوجد فيه دميتين و 25 ألف دولار سألها عن الدميتين قالت : أن اُمها أوصتها ان تشغل نفسها بعمل الدمى على ان تشغل نفسها بالخلافات الزوجيه فأعجب بفطنتها .. وسألها عن المبلغ قالت : هذه أرباح الدمى التي بعتها ..

      المشرف :
      جزاك الله خيرا ع المعلومات القيمة .. لا يسعني الا ان اهنئ كل من لديه حماة طيبة وزوج او زوجة فطينة صالحة .. التهنئة مقدمة ايضـا الـى اخواتي واخواني الـذيـن فـقدوا حمــاواتهـم واقـول لهـم رحمة الله واسعة .. ربنا اختار لكم الافضل وريحكم ! واوصي ممن لم تشملهم تهنئتي التحلي بالصبر فلا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر .. لا تقنطوا من رحمة الله يا جماعة ..

    10. المعلّق: PihloJazMan | يوم 03/04/2008 الساعة 12:05 م
    11. بارك الله فيك سيدي الشاعر ..
      رائعة للغاية .. استمتعت من البداية حتى قررت أنت ان تختم .. القصيدة

      أشكرك ..

    12. المعلّق: PhiloJazMan | يوم 03/04/2008 الساعة 12:06 م
    13. بارك الله فيك سيدي الشاعر ..
      رائعة للغاية .. استمتعت من البداية حتى قررت أنت ان تختم .. القصيدة

      أشكرك ..

    14. المعلّق: محمد حسن حسن | يوم 05/04/2008 الساعة 3:17 م
    15. يا أيها الجرح المبايع، قل لهم: الأن فليتــوحدوا أو يخلعـــو
      ستون عاما والجريمــة ترتدي ثوب التداول والحقيقة أفجع
      ان كنت ترجو من جليدٍ دفـأة ً هيهات ما ترجـو ومـا تتوقّـع ُ
      عبثا تحاول، والطريـق جنازة تلوَ الجنازة والضحية رُضّــعُ
      أخي رأفت، لافضّ فوك، كما أنت دائما تمسك الجمرة التي لا مناص من تذوقها؛ اذا ما أردت الشمس لنا في الشتات شراعا؛ أو لتينة الدار العطشى لماء وجه صلاح الدين في القدس ؛ أراك الأن وقد اكتويت بسرب من عطش وسراب من ماء؛ تصوب بوصلة الشرق الضال نحو الشمال المغناطيسي الفار ،حتى من الأسئلة، ومن انتظار عودة “يولسيز ” ؛ أو عودة الفتى “كنعان” من بحر الضياع، وهنا لا بد من القول أنّ لا بد للكلونيل من يكاتبه، فاسمح لي وأنا واحد من الشعب المتقاعد؛ أن أشكرك على هذا النص بصلاحيته التي لا تنتهي كما ينتهي النهر بالبحر.

      المشرف : مرحبا بك ملحنا لموقعنا يا ملك العود ..

    16. المعلّق: smartturkish | يوم 02/01/2009 الساعة 2:31 م
    17. قصيده اكثر من رائعه اشكرك

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *